بيئة، الموسوعة البيئية

مصادر الطاقة المتجددة وغير المتجددة

مصادر الطاقة المتجددة وغير المتجددة

مصادر الطاقة المتجددة وغير المتجددة اولا مصادر الطاقة غير  المتجددة وهي عبارة عن المصادر التي ستنتهي مع  مرور الزمن لكثرة الإستخدام وهي موجودة في الطبيعة بكميات محدودة ، وهي بالإضافة إلى ذلك ملوثة للبيئة ، وتشكل 86% من حاجة العالم بشكل عام من الطاقة .

مصادر الطاقة المتجددة وغير المتجددة وانواعها :

مصادر الطاقة الغير متجددة

اولا الوقود الأحفوري وهو عبارة عن مركبات عضوية ناتجة عن عمليات البناء الضوئي ، حيث أن المواد العضوية للنباتات والحيوانات لم تتحلل كاملا بل طمرت تحت طبقات من التربة الرملية والطينية ، مما نتج عنه تكون هذا الوقود ويشمل الوقود الاحفوري :

1. الفحم ويعد من أهم المصادر الطبيعية للطاقة خلال القرن الماضي وما زال يستعمل حتى يومنا هذا ، ويساهم حاليا بحوالي 24% من الإستهلاك العالمي من الطاقة إلا أن استخدامه يؤدي إلى عدة مشاكل تؤثر على البيئة والإنسان كونه مصدر رئيسي لتلوث الهواء .

2. النفط ويعتبر من أهم مصادر الطاقة وأكثرها انتشارا وهو عبارة عن سائل أسود كثيف سريع الإشتعال ويتكون من خليط من المركبات العضوية والتي تتكون أساسا من عنصري الكربون والهيدروجين ويساهم النفط اليوم بحوالي 38% من استهلاك الطاقة العالمي .

3. الغاز الطبيعي ويعتبر من أنظف المصادر الإحفورية للطاقة ويحتوي على وحدات حرارية عالية ، ويوجد في باطن الأرض منفردا أو مختلطا مع النفط ، ويتكون من خليط من المركبات الغازية ، أهمها غاز الميثان والإيثان والبروبان ،وتعتبر المعالجات اللازمة لأعداده كوقود نظيف اقل بكثير مما تحتاجه الفحم أو النفط وقد بلغت نسبة مساهمته في الإستهلاك العالمي حوالي 23% .

4. الطاقة النووية وتستخد م في عملية توليد الكهرباء عن طريق استخدام الحرارة الناتجة عن عمليات الإنشطار النووي في المفاعلات .

مصادر الطاقة المتجددة وهي مصادر طبيعية دائمة ولا تنتهى ومتوفرة في الطبيعة ومتجددة باستمرار . وباستغلال مصادر الطاقة المتجددة يمكننا الإستفادة من الطاقات الغير المتجددة في الصناعات البترو كيماوية الهامة بد لا من حرقها كوقود وهدرها ، لذلك يمكن اعتبار هذين النوعين من الطاقة مكملين لبعضهما البعض في خدمة البشرية .

مصادر الطاقة المتجددة

1. الطاقة الشمسية و تعتبر الشمس مصدر الطاقة اللازم لاستمرار الحياة على الأرض ، وتعتبر ايضا المصدر الرئيسي للطاقة بمختلف أنواعها حيث تبذل الدول جهودا كثيرة عن طريق البحوث العلمية لتطوير الطرق الخاصة باستغلالها كطاقة بديلة للنفط والغاز .

2. طاقة الرياح حيث يتم تحويل الرياح إلى طاقة كهربائية بواسطة توربينات عملاقة . وتعتبر طاقة الرياح الطاقة الأكثر نموا و الأسرع على المستوى العالمي في الطاقات الجديدة . 

3. طاقة الكتلة الحيوية وهي كل أنواع المواد المشتقة من النبات التي يمكن استخدامها لإنتاج الطاقة مثل الخشب والنباتات العشبية والمحاصيل الزراعية . ومصادر هذه الطاقة يتم إنتاجه خلال عملية التمثيل الضوئي .

4. الطاقة الهيد رولوجية أو طاقة الماء وهي استخدام الماء الجاري ومساقط المياه لإنتاج الطاقة ، وتعتبر من أنظف الطاقات المتجددة والأكثر كفاءة لإنتاج الكهرباء . وقد لعبت دوراهاما ورئيسيا في تنمية المجتمعات البشرية في كافة أنحاء العالم .

5. طاقة المحيطات وتظهر من خلال أربعة أنواع من الطاقات وهي :

1. طاقة المد والجزر حيث أن ارتفاع منسوب مياه البحر وانخفاضه يمكن استغلاله كمصدر هام من مصادر الطاقة المتجددة وقد استخدم المد والجزر  لتوليد الكهرباء باستخدام توربينات تديرها مياه تصب من أعالي السدود .

2. طاقة الأمواج  وهي عبارة عن نوعين الأول وهي طاقة حركة الأمواج عند تحركها أما النوع الثاني طاقة الوضع لهذه الأمواج في إزاحتها رأسيا كلما مرت الموجة على نقطة معينة .

3. طاقة الإختلاف في الملوحة ، لم يتم الاهتمام بها نظرا للكلفة العالية للتقنية المستخدمة فيها .

4.طاقة الحرارة من المحيطات وتكمن الفكرة في استغلال الفارق في الحرارة بين سطح المحيط في المناطق الإستوائية والتي تقدرب 25 درجة مئوية وتقدر مساحة المحيطات التي يمكن استغلال طا قة الفارق بين حرارة سطحها وعمقها 60 مليون كيلومتر مربع . أي أن الجهد المتوفرمن هذه الطاقة يساوي ضعفي المتوفر من طاقة المد والجزر وطاقة الأمواج أو طاقة الرياح .



تاريخ آخر تحديث: الأربعاء, 29 شباط/فبراير 2012 06:58