بيئة، الموسوعة البيئية

الإحتباس الحراري _ سيساعدنا في الهجره إلى المريخ بعد أف سنه

الإحتباس الحراري _ سيساعدنا في الهجره إلى المريخ بعد ألف سنة

نشرت مجلة ناشيونال جيوجرافيك مؤخرا أن العلماء المختصين في دراسة الكواكب السيارة بإعتقادهم

تاريخ آخر تحديث: الثلاثاء, 24 تموز/يوليو 2012 00:31

إقرأ المزيد...

  • الموسوعة البيئية
  • الزيارات: 568

الشراع الشمسي الرائع

تقييم المستخدم: / 3
ضعيفجيد 

في انقلاب غير متوقع من الثروة ، فإن المركبة الفضائية ناسا نانوسيل قد رفعت شراعها اللامع التي تبعد 650 كيلومتر فوق الأرض، ليصبح أول شراع شمسي لدائرة كوكبنا.

 




ويقول الباحث الرئيسي للمركبة الفضائية نانوسيل: "نحن شمس الإبحار" عميد ألهورن  لمركز مارشال المسؤول عن رحلات الفضاء في هانتسفيل ، الجامعة.  "هذا هو الإنجاز التاريخي".

المركبة الفضائية  نانوسيل قضت الشهر السابق داخل السفينة الام لها ، السريعة وتكلفة قليلة وعلوم وتكنولوجيا الأقمار الصناعية (فاستسات).

أطلق فاستسات في نوفمبر 2010 مع نانوسيل الأبعاد وعلى متن خمس تجارب أخرى. عالية فوق الأرض ، وكان من المفترض دفع تحقيق حجم صندوق الخبز في مدار خاص بها مع الغرفة لنشر راية الشراع. ولكن عند اللحظة الكبيرة وصلت ، والتصقت بـ نانوسيل

"واضاف ألهورن بقوله: "اننا لا يمكن الخروج من فاستسات". لقد كان موجعاً للقلب بعد فشل آخر في تاريخه الطويل والمضطرب للأشرعة الشمسية."

وبدأ أعضاء الفريق على التخلي عن الأمل في مرور الأسابيع وظلت نانوسيل  بعناد وعلى متنها لسبب غير مفهوم. ويبدو أن المهمة قد انتهت حتى قبل أن تبدأ.

ثم جاء 17 يناير لأسباب المهندسين التي لا تزال لا تفهم تماما نانوسيل وإخراج نفسها تلقائيا. عندما دخل ألهورن غرفة التحكم ورأى القياس على الشاشة، قال: "لم أستطع أن أصدق عيني. المركبة الفضائية لدينا كانت تحلق حرة!"

تجند فريق المتحمسين الهواة  بسرعة آلان سياج سيمز وستان سيمز في مركز مارشال لرحلات الفضاء في محاولة لالتقاط  أبعاد راديو المنارة نانوسيل.

"قال سياج: "التوقيت لا يمكن أن يكون أفضل". ذهبت  نانوسيل الى المسار الصحيح على هانتسفيل ، وهي فرصة لتكون أول من يسمع ويفك الإشارة التي لا تقاوم."

قبل 5:00 من جنة العلم والتكنولوجيا ، لقد استمعوا إلى إشارة خافتة. كما ارتفعت النفقات العامة للمركبة، ونمت الإشارة بقوة و كانوا قادرين على فك الحزمة الأولى وتشغيلها. وكان نانوسيل على قيد الحياة وبصحة جيدة.

ومع ذلك، فإن  اكبر لحظة  لم تأت بعد. وكان نانوسيل نشر راية الشراع. حدث هذا في 20 يناير في الساعة 9 مساء جنة العلم والتكنولوجيا.

ان قطع الأسلاك الموقد تفعيلها من خلال جهاز توقيت على متن الطائرة، خط الصيد 50  £  عقد ألواح المركبة مغلقة ؛ ناسخ السلك الثاني الافراج عن الطفرات. وفي غضون ثوان انتشرت ورقة رقيقة من مادة البوليمر تعكس إلى الشراع 10 مترا مربعا.

قامت مركبة فضائية واحدة فقط أي شيء مثل هذا من قبل : إكاروس اليابان التحقيق نشر الشراع الشمسية في الفضاء بين الكواكب واستخدامه ليطير بها فينوس في 2010. يستخدم إكاروس  والضغط من أشعة الشمس كوسيلة أساسية متمثلة في إنجاز تاريخي، والتي شجعت جاكسا للتخطيط لبعثة الشراع متابعة الشمسية لكوكب المشتري في وقت لاحق من هذا العقد.

وسوف تظل نانوسيل الأبعاد أقرب إلى الوطن. وأوضح ألهورن : "مهمتنا هي الأرض ودائرة التحقيق في احتمال استخدام الأشرعة الشمسية كأداة لمدار الأقمار الصناعية القديمة والخردة الفضائية". "كما ان الشراع هو مدار كوكبنا، فإنه يختلس الجزء العلوي من الغلاف الجوي والخبرات الديناميكا هوائية، وفي نهاية المطاف، هذا ما يجلب عليه."
وفي الواقع، يتوقع مخططو بعثات نانوسيل للعودة إلى الأرض، غرار النيزك، في 70 حتي 120 يوما.

إذا كانت هذه الأعمال (وليس هناك أدنى شك في حدوثها)، يمكن لـ نانوسيل أن يمهد الطريق للمدار لتنظيف الأرض المنخفضة في المستقبل. قد تصبح مسألة أشرعة السحب القياسية على الأقمار الصناعية في المستقبل.

عندما تنتهي  بعثة القمر الصناعي، فسوف ينشر الشراع ويعود إلى الأرض عن طريق السحب الهوائية، دون ان تسبب أذى في تفكك الغلاف الجوي قبل أن تصل إلى الأرض. ويتفق الخبراء على أن هناك حاجة شيئا من هذا القبيل لمنع حدوث تراكم هائل من النفايات الفضائية حول الأرض.

ألهورن  وزملاؤه سوف يقومون برصد أبعاد نانوسيل في الأشهر المقبلة ليروا كيفية اصمحلال مداره. وكانوا يميلون أيضا لقياس الضغط من أشعة الشمس على الشراع، على الرغم من السحب في الغلاف الجوي الذي يمكن أن يطغى على هذا الغرض.

بغض النظر عما سيحدث بعد ذلك، نانوسيل لها تاريخها الفعال: لقد أثبتت طريقة أنيقة وغير مكلفة لنشر الأشرعة ويصبح الشراع الأول للمدار حول الأرض. في نهاية المطاف ، سيقوم الفريق بتشخيص تردد الشراع لمغادرة  فاستسات، وقال ألهورن:  "ومن ثم سنضرب الألف".




تاريخ آخر تحديث: الثلاثاء, 24 تموز/يوليو 2012 00:38

  • الموسوعة البيئية
  • الزيارات: 1768

العد التنازلي لمذنب هارتلي 2 في تسعة أيام

مهمة إيبكسي التي سوف يحلق  لفتح الأسرار حول كيفية تشكيل المجموعة الشمسية.

تاريخ آخر تحديث: الثلاثاء, 24 تموز/يوليو 2012 00:42

إقرأ المزيد...

  • الموسوعة البيئية
  • الزيارات: 531

أول كوكب صخري خارج النظام الشمسي

أول كوكب صخري خارج النظام الشمسي

رصدت مركبة فضائية تابعة لوكالة الفضاء والطيران الأمريكية "ناسا" أول كوكب صخري خارج النظام الشمسي وأصغر الكواكب المكتشفة حتى اللحظة.


وأكد العلماء أن مركبة الفضاء الأمريكية "كيبلر" رصدت الكوكب الذي أطلقت عليه اسم "كيبلر – 10 بي"، وهو أول كوكب صخري أو مشابه للأرض يرصد في التاريخ وأول كوكب ترصده المركبة منذ إطلاقها في السادس من مارس عام 2009.

وأكد تحليل بيانات، جرى جمعها على مدى ثمانية أشهر، أن قطر هذا الكوكب أكبر بـ40% من قطر كوكب الأرض. وذكرت "ناسا" أن "كيبلر – 10 بي" لا تتوفر فيه مقومات الحياة، إذ إن حجمه وتكوينه الصخري يزيدان من احتمالات كونه كوكباً غازياً واحتوائه الماء السائل.

وأكدت الوكالة ان الكوكب يقع على مسافة قريبة للغاية من محوره ويبعد بأكثر من عشرين مرة من المسافة التي تفصل كوكب عطارد عن الشمس. ويزيد اكتشاف الكوكب الجديد الذي يبعد نحو 560 سنة ضوئية من الأرض، من تفاؤل "ناسا" بشأن ما ستكشف عنه سفينة الفضاء مستقبلاً.

وكانت "ناسا" أعلنت في يونيو الماضي، أن "كيبلر" نجح في تحديد أكثر من 700 جسم يعتقد أنها كواكب، بما في ذلك خمسة أنظمة كواكب يدور فيها أكثر من كوكب. غير أن العلماء يحتاجون إلى إجراء مزيد من الدراسات والأبحاث للتأكّد من أن هذه الأجسام هى عبارة عن كواكب مارة أو دائرة حول النجوم، وليست نجوماً صغيرة أخرى.

تاريخ آخر تحديث: الثلاثاء, 24 تموز/يوليو 2012 00:38

  • الموسوعة البيئية
  • الزيارات: 621

المزيد من المقالات...