بيئة، الموسوعة البيئية

نظام البيئي مواضيع متفرقة ظاهرة الاحتباس الحراري تجعل الناس أكثر عدوانية؟
نظام البيئي مواضيع متفرقة ظاهرة الاحتباس الحراري تجعل الناس أكثر عدوانية؟

ظاهرة الاحتباس الحراري تجعل الناس أكثر عدوانية؟

تقييم المستخدم: / 1
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

ظاهرة الاحتباس الحراري جعل الناس أكثر عدوانية؟

 تقول دراسة جديدة أن ظاهرة الاحتباس الحراري يمكن أن تجعل العالم مكاناً أكثر عنفا بسبب ارتفاع درجات الحرارة والذي من شأنه يتسبب بزيادة العدوان البشري وخلق أوضاع متقلبة

وفي التقرير الجامع للبيانات الحكومية حول متوسط ​​درجات الحرارة سنوياً مع إحصاءات عن عدد من جرائم العنف التي ترتكب بين عامي 1950 و 2008
وبناءً على تلك السجلات أظهر تقدير الكتاب أنه إذا كان متوسط ​​درجة الحرارة في الولايات المتحدة بمقدار 8 درجات فهرنهايت (4.4 درجة مئوية) فإن القتل في البلاد ومعدل الاعتداء سيقفز بنحو مائة ألف حالة سنويا وفي تقرير عام 2007 الذي صدر من قبل الفريق الحكومي الدولي المعني بتغيرات المناخ المتوقعة أن درجات الحرارة السطحية العالمية قد ترتفع بمقدار 2 حتي 11،5 درجة فهرنهايت (1،1-6،4 درجة مئوية) بحلول عام 2100 إذا لم يتم اتخاذ خطوات مخففة
وقال الباحث المشارك في الدراسة ماثيو عالم الاجتماع في جامعة ولاية آيوا إن درجات الحرارة العالية سببت زيادة في العدوان البشري بطرق لا تعد ولا تحصى
تأثيرات الاحترار الغير مباشرة على السلوك
أشار الباحث المشارك في الدراسة أن الاحترار الحرفي هي طريقة واحدة يمكن فيها أن تؤثر التغيرات في درجات الحرارة على سلوك الإنسان وعلى سبيل المثال يميل الناس للذهاب أكثر خارج عندما يكون الطقس أكثر دفئا الأمر الذي يؤدي إلى تفاعلات اجتماعية أكثر وقال أيضا أنه في الصيف يكون الناس خارجا وذلك يعني المزيد من الفرص للناس للانخراط في الجرائم
وبالإضافة إلى ذلك، يمكن أن التغيرات في أنماط الطقس الناجمة عن ظاهرة الاحتباس الحراري تؤدي إلى زيادة الفقر وانعدام الأمن الغذائي، وسوء التغذية، وكلها عوامل خطرة لتطوير العدوان في الأفراد الأكثر عرضة للعنف
وإن الاحتباس الحراري قد يعجل العنف عن طريق زيادة "الهجرة البيئية" أو الهجرة القسرية من قبل بعض الأحداث البيئية الكارثية والهجرة والمهاجرين من الناس عبر الحدود يمكن أن تؤدي إلى الكثير من الصراعات الإنسانية
فعلى سبيل المثال، في أعقاب إعصار كاترينا، انتقل كثير من الناس من نيو أورليانز إلى هيوستن. بعد فترة وجيزة، ورأى هيوستن ارتفاع حاد في عدد جرائم القتل، التي يعزو المسؤولون أنها في الغالب إلى وقوع مصادمات بين المشردين جديد اورليانز العصابات وعصابات هيوستن
 لاحظ معدو الدراسة، التي قدمت أعمالها الأسبوع الماضي في ندوة سيدني علم النفس الاجتماعي في أستراليا أن مثل هذه الأنواع من المناوشات التي تحدث
على نطاق عالمي تكون نتيجتها زيادة الاضطرابات المدنية وحتى الإبادة الجماعية والحرب
ظاهرة الاحتباس الحراري تجعلنا منزعجين ومحترين
وقد أظهرت الأبحاث أن درجات الحرارة المحيطة المرتفعة تؤدي إلى زيادة في درجات حرارة الدماغ التي تؤدي إلى الخلل المعرفي والإجهاد العاطفي والعدوان، وإلى مستويات أعلى من الجرائم العنيفة وزيادة معدل ضربات القلب، على سبيل المثال، في حين أن الناس في وقت واحد مما يجعل يعتقدون أنهم أقل نشاطا، وأضاف في جامعة ولاية ميشيغان

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها