بيئة، الموسوعة البيئية

نظام البيئي أحداث بيئية شركات متعددة الجنسيات من الدول النامية
نظام البيئي أحداث بيئية شركات متعددة الجنسيات من الدول النامية

شركات متعددة الجنسيات من الدول النامية

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

شركات متعددة الجنسيات من الدول النامية

من المعروف ان دول العالم الثالث هى دول مستقبلية للاستثمارات الاجنبية المباشرة , الا انه فى السنين الاخيرة صارت بعض الدول النامية التى تقدمت صناعيا تستثمر اموالها فى الخراج ففى عام 1985 استثمرت بعض الشركات متعددة الجنسيات التابعة للدولة النامية فى الدول الخارجية مبلغ 1, 18 بليون دولار .


والكثير من الشركات متعدة الجنسيات التابعة لدول العالم الثالث قد صارت شركات كبرى ففى عام 1985 بلغت سبع عشرة شركة من هذه الشركات كبرى , ففى عام 1985 بلغتمبيعات سبع عشرة شركات من هذه الشركات ما يقرب بليون دولار او يذيد , والمناطق التى تستثمر اموالها فى الخارج هى التى استقبلت اكبر قدر من الاستثمارات الخارجية المباشرة وقد نجحت فى نموها الصناعى , ومنطقة شرق اسيا هى اكبر مستثمر فى الخارج من بين اللدول النامية . اما افريقيا فهى اقلها استثمار فى الخارج , وهناك ثلاث دول فقط هى كوريا الجنوبية والبرازيل والمكسيك تمتلك عشرة من بين سبع عشرة شركة كبرى تتبع الدول النامية , ومن بين هذه الشركات متعددة الجنسيات ست شركات تمتلكها كوريا الجنوبية وشركتان تمتلكها البرازيل والمكسيك , وهذا يؤكد ما سبق ان اوضحناه فى الباب الثالث من ان التنمية فى العالم الثالث غير متوازنة .

والشركات متعددة الجنسيات التابعة لدول العالم الثالث تستثمر فى الدول النامية الاخرى لنفس الاسباب التى من اجلها تستثمر الشركات متعددة الجنسيات التايعة للدول المتقدمة , فالدول المتقدمة , فالدول النامية التى نجحت حديثا فى التصنيع , بدات تنتقل بعض صناعتها بالدول التى تتوفر فيها الايدى الرخيصة بعد ان ارتفع مستوى المعيشة بها .  فهنج كنج من اكبر المستثمرين فى الصين , وكوريا الجنوبية لها استثمارات عديدة فى الدول الاسيوية القريبة منها , وفى بعض الاحيان تحاول الشركات متعددة الجنسيات التابعة للعالم الثالث ان تتعدى حصصها التصديرية بالدولة المتقدمة عن طريق التصنيع بدول نامية اخرى لا تواجه مثل هذه القيود ولا سيما فى صناعتى الملابس والنسيج .

والشركات متعددة الجنسيات من دول العالم الثالث تحاول ان تتكامل راسيا بان تستثمر امولها فى الدول المتقدمة فمثلا شركة بترول فنزويلا , تمتلك 50% من شركة بترول بالمانيا وشركتين بالولايات المتحدة , وبعض شركات العالم الثالث تستثمر فى كل دول العالم لكى تزيد من قدرتها التكنولوجيا وتفتح اسواقا جديدة لمنتاجتها , فشركة سامسونج للالكترونيات وهى من الشركات الكورية المتقدمة فى الالكترونيات لها 35 مكتب فى 29 دولة وذلك عام 1980 , وبدات الانتاج بالولايات المتحدة عام 1984 وتنوى فتح 15 مضنعا جديدا مع نهاية 1990 وبالمثل شركة هويندار للسيارات بكوريا الجنوبية تنتج سيارتها بمصانعها فى كندا منذ عام 1980 .

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الأربعاء, 13 آذار/مارس 2013 13:22