بيئة، الموسوعة البيئية

دور الانسان في المحافظة على البيئة

دور الانسان في المحافظة على البيئة

بإعتبار الإنسان هو السبب الرئيسي في التلوث البيئي و ذلك بفعل نشاطاته الغير سديدة و الضارة بالبيئة بشكل كبير ، نذكر ما يلي يعض الأمور البسيطة التي تحدد دور الانسان في المحافظة على البيئة من خلال نشاطاته اليومية :

 

  • الحفاظ على نظافة المكان الذي يعيش فيه ، سواء أكان بيته أو مدينته لأن النظافة أساس تقدم و نجاح أي دولة و رمز لحضارتها، و أيضا يعد أحد مظاهر الإيمان.
  • الإيتعاد عن الضجيج و الضوضاء ،  و العمل على تربية الأطفال على الهدوء، فإن لهذا الأمر قيمة كبيرة و دليل على الحضارة الإسلامية ، و تطبيق لما نصه الدين الإسلامي الذي حرص على تأكيد أهمية الهدور والدعوة إليه، قال تعالى: {واقصد في مشيك واغضض من صوتك إن أنكر الأصوات لصوت الحمير} [لقمان: 19].
  • المحافظة على الزراعة في الأماكن التي يعيش بها الإنسان ، من فراغات بالزهور وغيرها، وتزيين المنزل بالأشجار والنباتات ، وتعليم الأبناء المحافظة على الأشجار والزهور والنباتات الموجودة في الأماكن العامة والخاصة، مع التوعية بأهمية زراعة النباتات في حديقة المنزل أو داخله ليشعروا بقيمة الجمال ويحرصوا عليه.
  • رمي القمامة بطريقة صحيحة لمنع انتشار الأمراض ،فيجب عدم وضع القمامة أمام المنزل أو خلفه حتى لا تكون عرضة للعبث لتتبعثر بصورة تجذب الحشرات إليها فتشوه صورة البيت وتضر سكان البيت .
  • الإقتصاد في استخدام المياه وعدم الإسراف في استخدامها ، وكذلك عدم تلويثها برمي الملوثات و القاذورات فيها.
  • العمل على إدخال أشعة الشمس إلى البيت بجميع الغرف للقضاء على الحشرات والميكروبات وتمنع تكاثرها وتحد من نشر الأمراض و الأوبئة فيها.
  • الإنتباه عند استعمال المنظفات الكيماوية والمواد السامة و التقليص منها  قدر الإمكان لأنها تؤثر على طبقة الأوزون التي تحمي الأرض من أشعة الشمس الحارقة والأشعة الأخرى الضارة.
  • استخدام المرشحات التي تحافظ على البيئة من العوادم الناجمة عن استخدام الوقود وغير ذلك ، وكذلك استخدامها في الأجهزة المنزلية التي ينتج عنها عوادم ضارة كمدخنة المطبخ وغيرها.

تاريخ آخر تحديث: الأربعاء, 29 شباط/فبراير 2012 14:24