بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء بعثات فضائية خطوة صينية ثانية لبناء محطة فضائية
الارض والفضاء بعثات فضائية خطوة صينية ثانية لبناء محطة فضائية

خطوة صينية ثانية لبناء محطة فضائية

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

خطوة صينية ثانية لبناء محطة فضائية

التحمت سفينة الفضاء الصينية شين – شو 8 قبل فترة مع الكبسولة الاختبارية تشيين – كونغ 1 وذلك على علو 343 كيلومترا فوق كوكب الارض حيث كانت الصين تجرّب من خلال ذلك كيف ستقوم ببناء محطة فضائية منافسة لتلك الموجودة في الفضاء حاليا وتحمل اسم  ISS  السفينة الفضائية شين – شو 8 العاملة بدون طيّار حملت الى الفضاء صاروخا يحمل اسم المسار الطويل وقد حدث ذلك يوم الثلاثاء عند الساعة 22:58 بتوقيت وسط اوروبا حيث انطلقت من المركز الفضائي تيو – تشخوان الواقع في مقاطعة كان  سو في شمال غرب البلاد ومساء يوم الاربعاء التحمت شين – شو 8 مع الكبسولة التجريبية تشيين – كونغ 1 القصر السمائي 1التي اُطلقت في وقت سابق الى الفضاء وتحديدا في التاسع والعشرين من شهر سبتمبر.

وتعتبر عملية التقاء ورسو الجهازين الفضائيين جزءا من التحضيرات التي تقوم بها بكين لبناء محطة فضائية خاص بها ويعتبر التحام شين – شو 8 مع الكبسولة التجريبية اول اختبار صيني من نوعه لتحقيق التقاء بين مركبتين فضائيتين وهو ما يعتبر مفصليا لتشغيل وبناء محطة فضائية مسكونة لفترات طويلة الامد من قبل رواد فضاء ولا يعتبر القصر السمائي اساسا مباشر للمحطة الفضائية الصينية حيث من المتوقع ان يبقى في مساره حول الارض لمدة عام او عامين وسيخدم بالدرجة الاولى للتدقيق في التكنولوجيا المخصصة للبرنامج الفضائي الصيني لا سيما ما يتعلق بالامن والقدرة الاعتمادية المرتبطة بمسالة تزويد المركبات الفضائية بما تحتاجه وتحضر الصين خلال عام 2012 لعمليتي التحام ورسو مماثلتين لانواع اخرى من المركبات الفضائية في حين ان واحدة منها على الاقل ستضم فريقا بشريا من رواد الفضاء.

وافادت وو الناطقة باسم وكالة الفضاء الصينية  بانه يجري التخطيط لارسال بعثتي مركبتي شين – شو 9 و 10 خلال العام المقبل  واشارت بانه حسب الخطط الموضوعة سيكون واحد منها على الاقل مسيرا من قبل ملاحين متخصصين وانه قد تم اختيار رواد الفضاء ومن بينهم توجد امراتان ايضا والجدير بالذكر ان الولايات المتحدة الاميركية وروسيا وغيرها من الدول تقوم حاليا بتشغيل محطة الفضاء الدولية ISS بشكل مشترك في حين ان الصين لا تساهم بها وتنوي بناء محطة فضائية وكانت واشنطن قد اعلنت قبل فترة بانها لن تعمل حتى عام 2017 على تجربة اي مركبة فضائية جديدة قادرة على نقل البشر الى الفضاء كما ان روسيا اعلنت بان البعثات التي تضم ملاّحين لا تعتبر في الوقت الحاضر من ضمن اولوياتها في ما يخص برنامجها الفضائي.

الا انه لا يزال امام الصين طريق طويل لتقطعه قبل ان تتمكن من اللحاق بالقوى العظمى الفضائية فحسب الخبراء ستحتاج الصين لبضعة اعوام لكي تتمكن من بناء محطة فضائية خاصة بها في حين ان الصين نفسها تتوقع انجاز ذلك حتى عام 2020 ان التجارب الصينية الحالية بدون رواد الفضاء يمكن ان تقرر في ما اذا كان نموذج مركبة الفضاء من نوع شين - شو ملائما ايضا لذهاب رواد الى الفضاء وتعتبر عملية التحام مركبتين فضائيتين مسالة معقّدة للغاية لان سرعتها في خط سيرها حول الارض تصل الى ثمانية وعشرين الف كيلومتر في الساعة   وانه من الصعب نسبيا وعلى درجة عالية من الخطورة ربط مركبتين تطيران بسرعة عالية جدا في خط سيرهما في حين ان امكانية انحرافهما تبلغ فقط 20 سنتم وكانت الصين قد اصبحت في عام 2003 اي بعد حوالي 40 عاما من الروس والاميركان  ثالث دولة في العالم تقوم بارسال رائد فضاء وطني بالاعتماد على قدراتها الذاتية  وفي عام 2008 تمكن رائدها الفضائي من الخروج الى الفضاء الخارجي وترغب الصين بارسال مسبار الى سطح القمر بهدف وضع مركبة آلية يتم التحكم بها عن بعد في حين تخطط لارسال انسان الى هناك في وقت ما من عام 2020

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 23 تموز/يوليو 2012 23:22