بيئة، الموسوعة البيئية

نظام البيئي مواضيع متفرقة حقائق عن الزلازل

حقائق عن الزلازل

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

حقائق عن الزلازل

فيما يلي تفاصيل بشان طرق قياس شدة الزلازل وقضايا تتصل بها

يتم قياس شدة الزلازل من خلال قياس كمية الطاقة الناجمة عنه عند مركزه وتحدد من خلال قراءات تظهر على اجهزة القياس.

 

ويستخدم معظم علماء الزلازل مقياس الشدة الانية اي شدة الزلازل لحظة وقوعه للزلازل المتوسطة والقوية ويقيس هذا المقياس شدة الزلازل بطريقة مختلفة عن مقياس ريختر القديم ولكن النتائج متقاربة الى حد كبير

هذا المقياس لوغاريتمي اي ان حجم الطاقة الناجمة عند كل درجة يزيد على المقياس بنحو 31.6 مرة عن الطاقة الناجمة من الرقم السابق لذا فان زلزالا شدته سبع درجات ينجم عنه طاقة تزيد بالف مرة عن هزة شدتها خمس درجات

وهذا المقياس  مفتوح بالتالي فان الزلزال الذي تبلغ شدته درجتين هو اصغر الزلازل التي يشعر بها الناس

اقوى زلزال مسجل حدث في تشيلي في 22 مايو ايار 1960 وبلغت شدته 9.5 درجة وتسبب في حدوث موجات مد عاتية (تسونامي) اجتاحت سواحل المحيط الهادي مما اسفر عن مقتل العشرات في هاواي واليابان وفي اماكن اخرى.

اما الزلزال الذي احدث تسونامي المحيط الهندي عام 2004 فبلغت شدته 9.15 درجة في حين بلغت شدة الزلزال الذي دمر بورت او برنس عاصمة هايتي بسبع درجات.

وتستخدم اليابان مقياسا مختلفا يتالف من سبع درجات ويقيس حركة الزلزال وبالطبع تزيد شدة الزلزال مع الاقتراب من مركزه وفي حالة وقوع زلزال شدته درجة واحدة على المقياس الياباني لا يشعر به سوى بعض الناس في مبنى

ومركز الزلزال هو النقطة الموجودة على سطح الارض التي تقع راسيا اعلى بؤرة الزلزال اي النقطة المقابلة لها في عمق الارض

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها