بيئة، الموسوعة البيئية

غرائب الطبيعة و الكائنات الحية جزائرية عمياء ترى يوما واحدا كل سنة.. والاطباء حائرون
غرائب الطبيعة و الكائنات الحية جزائرية عمياء ترى يوما واحدا كل سنة.. والاطباء حائرون

جزائرية عمياء ترى يوما واحدا كل سنة.. والاطباء حائرون

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

لقد وقف الطب عاجزا امام حالة  الفتاة الجزائرية الكفيفة فتيحة عوايشية.. هذه  الحالة التي عجز الطب امامها ولا يجد لها تفسيرا.


وعلى الرغم من ان فتيحة ولدت فاقدة البصر فانها منذ 3 سنوات تتعرض لموقف غريب للغاية اذ يعود اليها بصرها مرة في العام لمدة ربع ساعة فقط والغريب في الامر انها ترى الدنيا في مساء الجمعة الاخيرة من شهر ابريل/نيسان من كل عام.

ومنذ 3 سنوات تفاجات فتيحة  برؤيتها النور وكان هذا الامر في ليلة الجمعة الاخيرة من شهر ابريل/نيسان واختبرت اختها ذلك لكنها لم تصدق وعلى الفور ذهبت فتيحة الى المرآة لترى وجهها للمرة الاولى منذ 30 عاما ولم تدم فرحتها اكثر من 15 دقيقة حيث فقدت بصرها مرة اخرى.

وفي العام المقبل وفي اليوم والساعة نفسهما تكرر لها الموقف نفسه وسارعت فتيحة هذه المرة بلضم الخيط في الابرة وظلت مبصرة لمدة ربع ساعة ليتكرر معها هذا الموقف لسنة ثالثة ولا تزال فتيحة تعد الايام والليالي في انتظار جمعة جديدة من ابريل/نيسان مقبل علها ترى النور من جديد.

ويقول الدكتور محمد رشيد صحبي اختصاصي طب العيون في الجزائر حول التفسير الطبي لهذه الحالة  ان هذا الامر مستحيل من الناحية العلمية لكنه يدل على الاعجاز الالهي في الخلق وقال ان حالة فتيحة مستعصية على الاطباء وتحتاج الى كثير من البحث والدراسة.

من جهة اخرى اكد طاهر عوايشية والد فتيحة انه والاسرة تفاجؤوا بان ابنتهم قادرة على الابصار وكانوا في منتهى السعادة لكنها لم تدم طويلا لانها فقدت القدرة على الابصار مرة اخرى وتكرر لها الموقف اكثر من مرة مشيرا الى ان الاطباء اوضحوا انها تحتاج الى علاج بالخارج لكن قدرته المادية لا تسمح بذلك.

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 23 تموز/يوليو 2012 01:00