بيئة، الموسوعة البيئية

تلوث البيئة

تلوث البيئة

تلوث البيئة - Pollution مصطلح يعنى بكافة الطرق التي بها يتسبب النشاط البشري في إلحاق الضرر بالبيئة الطبيعية - Natural Environment . و يشهد معظم الناس تلوث البيئة - Pollution في صورة مكب مكشوف للنفايات أو في صورة دخان أسود ينبعث من أحد المصانع . و لكن التلوث قد يكون غير منظور ، و من غير رائحة أو طعم . و بعض أنواع التلوث قد لا تتسبب حقيقة في تلوث اليابسة و الهواء و الماء ، و لكنها كفيلة بإضعاف متعة الحياة عند الناس و الكائنات الحية الأخرى . فالضجيج المنبعث من حركة المرور و الآلات مثلا ، يمكن اعتباره شكلا من أشكال التلوث .


وتلوث البيئة - Pollution أحد أكثر المشاكل خطورة على البشرية ، و على أشكال الحياة الأخرى التي تدب حاليا على كوكبنا . ففي مقدور هواء سيئ التلوث أن يسبب الأذى للمحاصيل ، و أن يحمل في طياته الأمراض التي تهدد الحياة . لقد حدت بعض ملوثات الهواء من قدرة الغلاف الجوي - The atmosphere على ترشيح إشعاعات الشمس فوق البنفسجية ، و التي تنطوي على الأذى . و يعتقد العديد من العلماء أن هذه الإشعاعات ، و غيرها من ملوثات الهواء ، قد أخذت تحدث تغييرًا في مناخات العالم . و تهدد ملوثات الماء و التربة قدرة المزارعين على إنتاج الغذاء الضروري لإطعام سكان العالم ، كما تهدد الملوثات البحرية الكثير من الكائنات العضوية البحرية .

تلوث المدن Pollution of the cities
يرى كثير من الناس في ملوثات الهواء و الماء و التربة أشكالاً متميزة من أشكال التلوث . إلا أن كل جزء من أجزاء البيئة ـ أي الهواء و الماء و التربة ـ يعتمد كل منها على الآخر ، و على النباتات و الحيوانات التي تعيش ضمن هذه البيئة . و تشكل العلاقات بين كل الكائنات الحية و غير الحية في بيئة معينة نظامًا يسمى النظام البيئي . و ترتبط كل الأنظمة البيئية بعضها ببعض . و هكذا فإن الملوث الذي يبدو و كأنه يؤثر في جزء و احد فقط من البيئة ، ربما أثر أيضًا في أجزاء أخرى . فالدخان السخامي المنبعث من محطة قدرة ، على سبيل المثال ، قد يبدو مؤثرًا على الغلاف الجوي - The atmosphere فقط . و لكن في مقدور الأمطار أن تطرد بعض الكيميائيات الضارة الموجودة في الدخان و إسقاطها على الأرض أو على مجاري المياه .
تنبعث بعض الملوثات ، مثل أنبوب المجاري الذي يطرح ماء متسخًا في نهر من الأنهار ، من نقطة محدودة أو مكان محدد ، و يعرف هذا بتلوث المصدر المحدود ، في حين تنبعث ملوثات أخرى من مناطق و اسعة . ففي مقدور الماء الجاري في المزارع أن يحمل معه المبيدات و الأسمدة إلى الأنهار ، كما أن بإمكان مياه الأمطار أن تجرف الوقود و الزيت و الأملاح من الطرق و مواقف السيارات ، و تحملها إلى الآبار التي تزودنا بمياه الشرب . و يسمى التلوث الصادر عن مثل هذه المناطق الواسعة بتلوث المصدر اللامحدود .
يرغب كل شخص تقريبًا في الحد من التلوث ، و لكن معظم التلوث الذي يهدد صحة كوكبنا حاليًا يأتي ، لسوء الحظ ، من منتجات يحتاجها كثير من الناس و يرغبون فيها . فمثلاً ، توفر السيارات الراحة بنقلها للأشخاص ، و لكنها تُنتج نسبة عالية من تلوث الهواء - Air pollution في العالم . و تنتج المصانع منتجات يستخدمها الناس ، و يستمتعون بها ، و لكن العمليات الكيميائية في مقدورها أن تسبب التلوث . و تساعد المبيدات و الأسمدة في نمو كميات كبيرة من الأغذية ، و لكنها تسمم التربة و مجاري المياه .
يتوجب على الناس أن يقللوا من استخدام السيارات ، و وسائل الراحة الحديثة الأخرى ، و ذلك من أجل و ضع نهاية للتلوث ، أو التقليل منه إلى حد كبير ، كما أن على بعض المصانع أن تغلق أبوابها أو أن تغير طرق إنتاجها . و لكن إغلاق هذه الصناعات سيزيد من البطالة ، و ذلك لأن معظم أعمال الناس تعتمد على صناعات تسهم في تلوث البيئة - Pollution . و بالإضافة إلى ذلك ، قد يؤدي توقف المزارعين فجأة عن استخدام المبيدات و الأسمدة إلى الحد من الغذاء اللازم لإطعام الناس في هذا العالم .
وعلى أي حال يمكن تقليل التلوث ، بمرور الزمن ، بعدة طرق ، دونما أي تعطيل جدي لمسيرة حياة الناس . فمثلاً ، يمكن للحكومات أن تسن تشريعات تشجع المؤسسات على تبني طرق تشغيلية قليلة التلوث . و يمكن للعلماء و المهندسين أن يطوروا منتجات تصنيعية نظيفة و أكثر أمانًا بالنسبة للبيئة ، كما يمكن للأفراد و الجماعات في العالم أن يجدوا بأنفسهم طرقًا تقلل من تلوث البيئة - Pollution .

أنواع تلوث البيئة - Pollution
أنواع التلوث
تشتمل أنواع تلوث البيئة - Pollution على تلوث الهواء - Air pollution ، و  تلوث الماء - Water pollution ، و  تلوث التربة - Contamination of soil ، و التلوث الناتج عن المخلفات الصلبة - Solid waste و المخلفات الخطرة و  التلوث بالضجيج - Noise pollution .

تاريخ آخر تحديث: الجمعة, 04 أيار/مايو 2012 16:17