بيئة، الموسوعة البيئية

تعريف البيئة الصحراوية


تعريف البيئة الصحراوية

تعريف البيئة الصحراوية عبارة عن منطقة جغرافية تخلو او يندر بها النبات فالصحراء تعريف نباتي لا مناخي ويقل فيها تساقط المطر أقل من 250 ملم سنويا ولذلك تقل فيها الحياة وكذلك في كثير من الاوقات تكون الصحراء حاره نهارا وبارده ليلا وهذا ما يعرف بالقارية في المناخ البيئة الصحراوية لفظ يطلق على المناطق الحارة الجافة قليلة الامطار إلا أن المناطق الصحراوية ليست بالضرورة جرداء خالية من النمو النباتي.

يوجد في معظم التربة الصحراوية كثير من الموارد الطبيعية التي تتجدد دائما والتربة الصحراوية و ان ندر بها وجود الحياة النباتية والحيوانية إلا أن هناك انواعا من الحيوانات والنباتات تتأقلم مع المناخ الصحراوي في البيئة الصحراوية وتتكيف على العيش فيه فاختلف العلماء في تعريف ما يسمى بالبيئة الصحراوية حيث إن بعض العلماء يقول ان كل منطقة لايسقط فيها من الامطار اكثر من 25 سم سنويا فهي صحراء ومن العلماء من يعتبر نوع التربة واصناف النباتات أساسا لتحديد المنطقة وتصنيفها وعلماء آخرون يجمعون بين هذه العناصر كلها فيطلقون معنى البيئة الصحراوية على كل منطقة قليلة النبات بسبب ندرة الامطار وجفاف التربة .

تمتد معظم المناطق الصحراوية عبر المناطق ذات المناخ الدافئ جوار مدار السرطان شمالا ومدار الجدي جنوبا وتقع تحت الضغط المرتفع حيث يهبط الهواء البارد وعند هبوطه يسخن ويمتص الرطوبة بدلا من إطلاقها في الجو وتمتد مناطق صحراوية أخرى في المناطق التي تخفيها في المرتفعات عن البحار والمحيطات وكذلك في المناطق الساحلية الا ان بعض المناطق القريبة من القطبين شمالا وجنوبا تعتبر هي الاخرى مناطق صحراوية علما بان المناخ هنا بارد لدرجة التجمد فيندر او ينعدم فيها النبات .

و من تعريف البيئة الصحراوية يبدو انه تغطي الرمال مساحة تتراوح ما بين 30% و 40% من الاراضي الصحراوية وما تبقى من الارض معظمه مرتفعات مفروشة بالحصباء والصخور وغيرها وكلها تربة لاتساعد على انتشار الحياة النباتية الا في حدود ضيقة لانها جافة إلا ان بعضا من هذه التربة غني بالملح واليورانيوم ومعادن اخرى بالاضافة إلى الموارد الجوفية كالنفط والغاز الطبيعي .

كما تتكون الاراضي الصحراوية في البيئة الصحراوية من انواع مختلفة أحدثتها التآكلات وعوامل التعرية التي اثرت في التربة وتصريف المياه بوساطة الوديان الجافة ويسمونها الغدير وتمتلئ بماء الامطار في وقت سقوطها على الجبال وتنحدر على السفوح وتحمل المياه إلى الاسفل جميع الرواسب من حصباء وصخور و رمال ومنها تتكون كتل من الوحل على شكل مروحة يسمونها مروحة طميية وتتكون كذلك تلال مستوية وهضاب مستوية السطح تسمى ميسا كما تبرز تلال منعزلة شديدة الانحدار وتسمى بوتس وبعد سقوط الأمطار تحمل الجداول الجبلية المياه والأملاح إلى بطون البحيرات المالحة حيث يتجمع ويتبخر بعضه ويذهب جزء منه على سطح الارض وتبقى الاملاح متراكمة في القاع و هذا بناء على تعريف البيئة الصحراوية .