بيئة، الموسوعة البيئية

بحث عن طبقة الأوزون

بحث عن طبقة الأوزون

طبقة الاوزون هي عبارة عن تجمع لغاز ثالث الاكسجين السام  او ما يسمى بغاز الاوزون والذي يتركز وجوده في طبقة الستراتوسفير على ارتفاع 12-15كم عن مستوى سطح البحر  ووظيفة هذا الغاز عمله كدرع واق للارض من الاشعاعات الكونية التي تصل الى الغلاف الجوي للارض وبخاصة تلك التي تنتج عن الانفجارات التي تكون على سطح الشمس  وهذا الاشعاعات يشكل وصولها الى كوكب الارض بمقاديرها الحقيقية خطورة قاتلة لكل اشكال الحياة

اهمية طبقة الاوزون يمتص غاز الاوزون الاشعة فوق البنفسجية ويستهلك طاقتها في تفككه الى  اكسجين  وذرات اكسجين سالبة كما تفكك الاشعة فوق البنفسجية بدورها  جزيئات الاكسجين الى ذرات حرة سالبة ومن ثم تعود هذه الاخيرة الى الاتحاد مع ذرات الاكسجين لتكوين غاز الاوزون مرة اخرى

وهذه العملية بالشكل السابق من العمليات الكيميائية تؤدي الى  امتصاص نسب كبيرة من الاشعة فوق البنفسجيه الصادرة من الشمس  تصل الى 99% وبذلك ندرك اهمية هذه الطبقة في الحفاظ على سلامة الكوكب من اخطار اشعاعية مدمرة كما تعمل طبقة الاوزون  على تشتيت الاجرام السماوية القادمة  من الفضاء الى الارض  كالنيازك الكبيرة  وخلافها  وذلك بسبب المرونة الخاصة لهذه الطبقة


ماذا نقصد بثقب الاوزون 
لقد تطرقنا في ما سبق الى تكون طبقة الاوزون بذلك التسلسل من التفاعلات الكيميائيه المتوازنة بين تحطم الغاز واعادة تكوينه  ولكن عندما يحدث تداخل يخل بهذا التوازن بشكل زيادة او نقصان سيؤدي ذلك حتماً الى ازالته من منطقة الستراتوسفير وهناك عوامل كثيرة لاحداث هذا الخلل والذي يمثل بثقب الاوزون وبالتالي وصول الاشعة الفوق بنفسجية بنسب عالية الى الارض

من العوامل المؤدية الى ثقب الاوزون

بعض المواد الكيميائية التي تؤدي الى خلخلة تكون الاوزون ومن اهم تلك المواد ما تعرف بالكاربونات الهيلوجينية  المستخدمة بكثرة مفرطة في المبردات وفي صناعات مختلفة كصناعة العطور  تصنيع البلاستيك

حركات الطيران وبخاصة النفاث منه كطائرات الكنكورد مثلاً  وما يعقب ذلك من اطلاق كميات ضخمة من الغازات التي تؤثر على طبقة الاوزون وبخاصة اكاسيد النيتروجين

التجارب النووية بانواعها تدمر طبقة الاوزون.


خطورة ثقب طبقة  الاوزون
عندما تعجز طبقة الاوزون عن حجز الاشعة فوق البنفسجية من الوصول الى الارض  فان ذلك سيؤدي الى رفع درجة حرارة الاخيرة  وبالتالي احداث كوارث بيئية كالجفاف والتصحر وذوبان كتل الجليد في المناطق القطبية مما يؤدي الى ارتفاع منسوب مياه البحار  واغراق بعض المدن الساحلية والمنخفضة وكذلك احداث الفيضانات ونقصان المحاصيل الزراعية وارتفاع درجة الحرارة كذلك احداث ممر للجسيمات الغريبة الاشعاعية  للنفاذ الى الارض.

تاريخ آخر تحديث: الثلاثاء, 21 شباط/فبراير 2012 07:35