بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء مشاهدات الفضاء انفجارات الثقب الأسود في المجرات الكونية
الارض والفضاء مشاهدات الفضاء انفجارات الثقب الأسود في المجرات الكونية

انفجارات الثقب الأسود في المجرات الكونية

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

مجرات وحشية بثقب أسود كبير في صدرها أصدرت انفجارات عنيفة في الكون، كما  توحي ملاحظات هابل الجديدة. كما وتظهر الملاحظات الجديدة أن هذه

الإنفجارات توقف أيضا نمو المجرات الصغيرة.

بين حوالي 11،7 حتى 11.3 بيليون سنة مضت، انبعثت أشعة فوق البنفسجية من المجرات الكويزارات - مجرات كبيرة بثقوب سوداء في وسطها- هذه الأشعة قامت بتجريد الإلكترون من الهليوم الكوني، وفقا لملاحظات تلسكوب هابل. وقع الانفجار الكبير الذي خلق الكون من حولنا منذ 13.7 مليار سنة مضت.

عملية تجريد الإلكترونات، والمعروفة باسم التأين ، ترفع درجة حرارة غاز الهليوم من 18000 إلى 40000 درجة فهرنهايت ما يقرب من (10000 إلى 22000 درجة مئوية).

والغاز الساخن يتحرك أسرع من الغاز البارد، والهليوم ساخنة يتحرر بسرعة من براثن الجاذبية التي تسمى المجرات القزمية. الهليوم، العنصر الثاني الأكثر وفرة في الكون بعد الهيدروجين، هي واحد من المكونات الرئيسية لتكوين النجوم.

"وخلال هذا الوقت، لم تحصل المجرات القزمية على غاز بديل من أجل أن تنمو" كما يقول مايكل شال المسؤول عن الدراسة في جامعة كولورادو في بولدر

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الثلاثاء, 24 تموز/يوليو 2012 16:13