بيئة، الموسوعة البيئية

نظام البيئي التنوع البيولوجي المقصود بالتنوع البيولوجي
نظام البيئي التنوع البيولوجي المقصود بالتنوع البيولوجي

المقصود بالتنوع البيولوجي

تقييم المستخدم: / 9
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

يقصد بالتنوع البيولوجي وجود العديد من انواع الكائنات الحية المختلفة حيوانات  نباتات  كائنات دقيقة في المحيط الحيوي . ويشكل هذا التنوع العظيم سراً من اسرار الحياة في هذا المحيط الذي نعيش فيه وبقدرة الخالق فقد جعل لكل نوع دوره ووظيفته في النظام البيئي مما ينتج عنه التوازن المطلوب بين الكائنات والبيئة.


اما التنوع الوراثي فيقصد به تنوع الجينات في النوع الواحد ففي حالة الانسان مثلاً نجد ان الاشكال اللانهائية من الوجوه تعكس الخصوصية الوراثية لكل شخص   ورغم ان البشر نوع واحد فان اشكال الافراد متباينة مما يعكس التنوع في صفاتهم الوراثية الناتجة عن تنوع الجينات. وكذلك نرى هذا التنوع الوراثي في الكائنات الاخرى من حيوانات ونباتات. وباستخدام تقنيات الهندسة الوراثية يستطيع الانسان ان يحور بعض الانواع وفق حاجاته مما خدم مجالات كثيرة كالزراعة والصناعة والطب وغيره.

تنوع النظم البيئية :
النظم البيئية ذات مستويات وخصائص مختلفة تتراوح بين المواقع الصغيرة الى المحيط الحيوي كله.والنظام البيئي عبارة عن بعض عشائر من الانواع وبيئاتها والتفاعلات الحادثة بينها . ويعتبر هذا النظام وحدة ديناميكية حيث التركيب والمكونات والادوار لكل العناصر الموجودة في النظام      وقد نكون لا نعرف الكثير عن دور التنوع البيولوجي ووظائفه في النظم البيئية المختلفة. حيث لا نعرف الى اي مدى تعتمد عليه بعض العمليات مثل الانتاج البيولوجي. وقد لوحظ ان بعض الانواع قد تعرف بانها سائدة لها دور رئيسي في تكوين تشكيل خصائص النظم البيئية ووظائفها.

بصمة الانسان على الطبيعة :
تتكون البيئات المصطنعة من تراكيب تجمع العناصر الطبيعية والحضارية التي شكلتها بصمة الانسان كالمدن والقرى ومناطق الآثار على مدى طويل. حتى اصبح وجود المناطق الطبيعية امراً نادراً وهذه البيئات المصطنعة تتشكل بالانشطة البشرية. وهي في تطور على الدوام نتيجة للتغيرات الدائمة في الوسائل التي نستخدمها في استعمال الارض.

اهمية التنوع البيولوجي :
التنوع البيولوجي مفيد للبشر من النواحي الاقتصادية والطبية والترويحية والثقافية والبيئية. فهو ليس مصدراً للمواد الاولية التي ننتفع بها فقط بل انه ينظم عمل المحيط الحيوي حيث توجد الحياة.
الفوائد الاقتصادية :
المواد البيولوجية تمدنا بالكثير من المنتجات  :  الغذاء والالياف للملابس والفراء والجلود ومواد البناء والاخشاب وغيرها . لذا يعتمد قدر كبير من اقتصاديات العالم على مثل هذه الموارد.
الفوائد الطبية :
يعتبر التنوع البيولوجي مهم لصحة الانسان. حيث اعتمد الانسان على النباتات والحيوانات في الحصول على الدواء. فمثلاً (الاسبرين) يصنع من مادة عضوية من نبات الصفصاف. وكلما زاد التنوع كانت هناك امكانية اكبر لاكتشاف عقاقير ومواد جديدة.
الفوائد الزراعية :
بالنسبة للزراعة فان التنوع الوراثي لاي نوع من المحاصيل يمثل اهمية كبرى . حيث يعد سلاحاً ضد تهديد المحاصيل والمواشي والآفات. ويبدي المزارعون اهتمامهم بالتنوع الوراثي للمحاصيل والمواشي لزيادة الانتاجية والتكيف مع التغيرات في الظروف البيئية. كما ان الحشرات تفيد في عملية تلقيح النباتات وكذلك دودة الارض لها اهمية في تهوية التربة وما الحشرات والديدان الا بعض من الانواع التي تندرج تحت التنوع البيولوجي.

الفوائد الترويحية :
يمثل التنوع البيولوجي مصدراً لانشطة الاستمتاع فهو اساس للسياحة وكل الانشطة الترويحية حيث يكون المناظر الخلابة والمناطق ذو الطبيعة الساحرة.

الفوائد البيئية :
يعتبر التنوع البيولوجي ذو اهمية اساسية لانه يمثل متطلبات البقاء وآداء الوظائف بيسر في كثير من النظم البيئية. ومكونات هذه النظم تسهم في حفظ الظروف البيئية المطلوبة لبقاء الجنس البشري وبذلك فانها تقدم لنا عدة فوائد وخدمات بيئية فانتظام الكون ككل وتوازنه المناخي يعتمد بدرجة كبيرة على تنظيم دورات الماء والكربون والنتروجين  وغيرها. كما تعمل النباتات على استمرار تدفق الموارد المائية بكميات تقابل احتياج البشرية.

الخطر الذي يهدد التنوع البيولوجي :
جميع التهديدات التي تتلف كلاً من البيئات المصطنعة والطبيعية قد تتسبب في موت الانواع ونقص التنوع الوراثي لها. والسرعة التي تتطور بها التقنيات الحديثة وتزايد تدهور البيئة الناجم عن الانشطة البشرية اصبح لا يعطي للانواع فرصة للتكيف مع التغيرات في البيئة.

ومن المؤسف اننا بدانا في الابتعاد عن الطبيعة والانفصال عنها يوماً بعد يوم والعجيب اننا ندفع اثماناً باهظة للوحات ورسوم تحاكي الطبيعة لنعلقها على جدران منازلنا ونستزرع اغلى النباتات داخل بيوتنا لبعث الاحساس بالطبيعة ولكننا للاسف لا نهتم بالمحافظة على الاصل الطبيعي لها.

دور الانسان في الحفاظ على التنوع البيولوجي :

لقد كان اول درس الهي للبشر للحفاظ على التنوع البيولوجي هو ما امر الله به عبده نوحاً عليه السلام بان ياخذ في فلكه من كل نوع زوجين اثنين حتى لا يكون الطوفان سبباً في انقراض هذه الكائنات. والعلماء هذه الايام يسمون الحفاظ على التنوع بمبدا نوح.  

ويعتمد نجاح الانسان في الحياة على حسن ادارته للموارد الطبيعية الضرورية لحياته والتي تعد مصدراً لرفاهيته لذلك ينبغي ان نلتقي في فكر واحد لتفادي فقد التراث الطبيعي والمحافظة عليه للاجيال القادمة. وذلك بتنمية الوعي على مستوى الافراد للمساهمة في صون التنوع البيولوجي من منطلق الشعور باهميته. وتقديراً للطبيعة والمخلوقات ودورها في الحياة والتامل في المخلوقات استجابة لامر رباني بالتدبر في هذه المخلوقات والتعرف على فائدتها .
قال تعالى :  ( ويتفكرون في خلق السماوات والارض )

حماية التنوع البيولوجي على مستوى العالم :
من المعروف ان بعض الانشطة لها آثار سلبية على التنوع البيولوجي ليس فقط في الدولة التي تجرى بها هذه الانشطة بل على الدول المجاورة . فالمطر الحمضي وانسكاب البترول تعد امثلة لذلك. واذا اردنا حماية التنوع البيولوجي علينا ان نتبنى قواعد عامة على المستوى الدولي وان نعمل على تطوير التعاون لزيادة الموارد البشرية والمالية لصون التنوع البيولوجي. ويعد للمؤتمرات التي تعقد حديثاً دور هام في حماية لتنوع البيولوجي والموارد الطبيعية على كوكب الارض.

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الجمعة, 29 حزيران/يونيو 2012 21:08