بيئة، الموسوعة البيئية

المخلفات الخطرة

تقييم المستخدم: / 1
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

يتم تصريف معظم المخلفات الخطرة ، بغض النظر عن كونها صلبة أو سائلة أو غازية ، بطرق مختلفة ، ما لم يلق بها فى المحيطات .

وتعتبر حفر الردم الصحي من أكثر طرق تصريف المخلفات الخطرة شيوعا، و فيها توضع النفابات فى حفر مبطنة . بيد أن هذه الطريقة غير مفيدة فى حالة الكميات الكبيرة من المخلفات الخطرة ، من تسربها إلى باطن الأرض و تلويث موارد المياه الجوفية، واحتمال حدوث تفاعلات غير مرغوبة، تؤدي إلى تكون غازات سامة أو انفجارات .

ويجب أن تكون حفر الردم الصحي للمخلفات الخطرة مستقلة تماما عن الحفر المستخدمة للنفايات البلدية، و أن تكون خاضعة لنظام صارم للمراقبة والرصد البيئي .

وفى بعض الأحيان تصرف المخلفات الخطرة، بعد المعالجة، بحقنها فى آبار عميقة، وقد تحرث فى التربة السطحية غير المزروعة . ويستخدم الترميد ( التحويل إلى رماد ) لتصريف المخلفات الخطرة مما يقلل من حجمها، لكنه لا يؤثر على محتواها من العناصر الثقيلة .

ويمكن استرداد بعض المواد من المخلفات الخطرة و إعادة استخدامها مثل استرداد الرصاص من البطاريات والفضة من كيماويات التصوير الضوئي .

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الجمعة, 27 كانون2/يناير 2012 11:53