بيئة، الموسوعة البيئية

نظام البيئي مواضيع متفرقة العوامل السياسية وتأثيرها على البيئة
نظام البيئي مواضيع متفرقة العوامل السياسية وتأثيرها على البيئة

العوامل السياسية وتأثيرها على البيئة

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها


العوامل السياسية والاقتصادية تقوم بتشكيل اهداف المجتمع وقيمه وتحكم تطوره وتتمثل البيئة السياسية من نظام الحكم القائم فى الدولة ومفرداته وممارساته وغالبا ما تتشكل البيئة السياسية مما يلي :

أ- السلطات الرئيسية الثلاثة وهي :
السلطة التنفيذية : وهي غالبا ما تتكون من الجهاز الحاكم (رئيس الدولة) ورئيس الوزراء والوزارات والهيئات المستقلة


السلطة التشريعية : وهى تلك السلطة المتعلقة بممارسات تشريعية عامة وتلك المتعلقة بالموافقة على الاتفاقات والمنح والقروض والبروتكولات وغيرهامن معاملات قانونية دولية وكذلك الاجراءات السياسية البرلمانية ودراسية اصدار المشروعات للقوانين فمثلا تتمثل السلطة التشريعية فى مصر من مجلس الشعب ، وفي الولايات المتحدة الامريكية تتمثل فى الكونجرس الامريكى


السلطة القضائية : وهى السلطة التى تفصل وتقر فى القوانين واحكامها من خلال انواع القضاء المختلفة (مدنى ـ اداري ـ جنائى)

ب- الاحزاب السياسية
وعادة ما تعيبر الاجزاب السياسية عن هويات سياسية متباينة ومصالح تعبر عنها وغالبا ما تنقسم القوى السياسية فى الدول النامية الى الاحزاب السياسية (الشرعية) والقوى المحجوبة عن الشرعية والتى غالبا ما تمثل هوية سياسية معارضة للحزاب الشرعية ومختلفة فى المصالح التى تعبر عنها ، ومواصفات البيئة السياسية الصالحة للتنمية الشاملة تتطلب ما يلي :

ضرورة توافر الاستقرار السياسي حتى لا تتغلب المصالح الفردية على المصلحة العامة ويشعر الافراد بمسؤوليتهم القومية ويشعر المؤولون عن الحكم بواجبهم نحو تحقيق التقدم والتنمية . فتوافر الاستقرار السياسى يساعد على زيادة معدلات الادخارومن ثم معدلات التكوين الرأسمالي وذلك لتوافر ثقة الافراد فى الحكومة كما يستدعى وجود بيئة سياسية صحيحة .

ضرورة وجود حكومة ديمقراطية جزيئة فى ضربها لعوامل الفساد والسيطرة الداخلية مؤمنة بالاسلوب العلمي التقنى ولاتمثل مصالح الطبقات المالكة او الثرية بل تمثل مصالح قوى الشعب العامل .

وضوح الاهداف والسياسات الداخلية والخارجية وان تتميز القيادات السياسية باتجاهاتها الانتاجية وليس باتجاهات استهلاكية وبذلك لا تكون عملية التنمية مدفوعة بهدف اشباع الطلب النهائى وانما تتمثل فى محاولة اكتشاف الموارد المتاحة .

عدم وجود احزاب سياسية ذات مصالح متضاربة تتصارع فيما بينها للوصول الى مناصب الحكم وما تحصل عليه من امتيازات ولا تهتم بمصالح المجتمع وارتفاع درجة الوعي السياسي لافراد الشعب بما لا يسمح لهم بمعرفة حقوقهم وواجباتهم .


إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها