بيئة، الموسوعة البيئية

الطرق البيئية المستعملة لمسح المجتمعات الحياتية



يحتاج العمل الميدانى البيئة الى اخذ عينات من الوسط الذى ينوى الباحث العمل فيه .

يقترح الباحثون النقاط التالية لاجراء المسح البيئى

  • يحدد موقع الدراسة على ان تكون مماثلة للمجتمع الحياتى والنظام البيئى المراد دراسته .
  • يبدا الباحث بوصف موقع الدراسة بناء على المسح البصري من ناحية هيكل المجتمع تقاب المجاميع الحياتية مع بعضها البعض ( الترابط ) المناطق الانتقالية ، الحواف ، اتصال المجتمعات وغيرها من العايير التى يمكن التعامل معها على اساس المسح والتحليل البصري ويشار الى هذا النوع من المسح البيئى بالمسح النوعي .
  • يمكن تصوير المجتمع ـ موقع الدراست ـ ويفضل رسم الموقع حتى يستفاد منه فى حالة تلف الكاميرا او الصور الفوتوغرافية وكذلك يعطى رسم الموقع معلومات دقيقة حول هيكل المجتمع .

وتستعمل الرموز المختلفة لتوضيع البيانات البيئية ويفضل استمرارية استعمال نفس الرموز طوال مدة الدراسة حتى لا يحدث اللبس .

  • يبدا بعد ذلك المسح البيئي الذي يعتد على اخذ العينات ويشار اليه بالمسح الكمي ومن اهم مقوماته بانه يجب ان يكون غير متحيزا ويفضل اخذ اكبر عدد من العينات لتكون ممثلة للموقع البيئى بالمعنى .
  • تستخدم عدة طرق لاخذ العينات من الموقع الميدانى ومن اهمها

    طريقة المربعات

تستخدم طريقة المربعات من قبل الباحثين لدراسة المناطق التى تتميز بتنوعها الحياتى القليل وشيوع السيادة فيها مثل المناطق الصحراوية الجافة وشبة الجافة ويستخدم فيها مربع ذو مساحة متباينة .
ويفضل الباحثون استعمال المربعات المتوسط ةالحجم وبالتى دراسة اعداد كبيرة من هذه المربعات فى الموقع البيئى .

بعد ذلك يقوم الباحث بـ :

  • دراسة محتوى الانواع الموجودة داخل المربع ورصدها اما برموز او باسماءه العلمية المعروفة وعد الافراد التابعة للنوع الواحد
  • دراسة الارتفاع ويؤخذ عادة اطول واقصر ارتفاع ويصار الى اخذ المتوط بالسنتمترات .
  • دراسة الغطاء النباتى داخل المربع ( بالنسبة المئوية ) .

اى ما نسبة الغطاء النباتى الى الرقعة الكشوفة داخل المربع ويتم رصد هذه المعلومات فى دفتر خاص وتصوير المربع او رسمه .

بعد ذلك يقوم الباحث بنقل المربع الى مكان آخر وبهذه العمليةيكون الباحث قد توجه الى خذ العينة التالية لدراسة الموقع البيئى ويقوم بنفس الخطوات السابقة ومن ثم تحريك المربع ونقله من مكان الى آخر وهكذا .
ومع تكرار اخذ العينات يصبح لدى الباحث فرصة لدراسة المعايير البيئية التالية : التردد ( التكرار ) ، الوفرة ، الكثافة ، التنوع الحيوي بناء على المعدلات التالية :
عدد المربعات التى يتواجد فيها النوع ( ا )
التردد ( التكرار ) = ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ × 100 ويقاس بالنسبة المئوية
العدد الاجمالى للمربعات المدروسة
عدد الافراد التابعة للنوع ( ا )
الوفةر = ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ووحدته عدد/ مربع
عدد المربعات التى يتواجد فيها النوع ( ا )
عدد الافراد التابعة للنوع ( ا )
الكثافة = ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ووحدته عدد / مربع
عدد جميع المربعات التى تمت دراستها
التنوع الحيوى = ( تتم الحديث عن كيفية حساب هذا المعيار البيئى ضمن هذا الفصل ) .
ويوضح هذا الجدول كيفية رصد المعلومات البيئية الميدانية ووضعها فى جدول :

النوع

م1

م2

م3

م4

م5

ع

غ%

ط سم

ت%

و ن/مربع

ك ن/مربع

ملاحظات

أ

3

-

7

-

5

15

60

30

60

5

3

ب

10

20

5

5

-

40

45

15

80

40/4

40/5

جـ

م = مربع
ك = كثافة النوع
ع = عدد افراد النوع الواحد
ن = عدد النباتات
غ = الغطاء النباتى للنوع
ط = طول النبات
ت = تردد النوع
و = وفرة النوع
فمثلا : النوع ا ، وجد فى المربع ( 1 ) وكان تعداده ( 3 ) افراد
- لم يجده الباحث فى المربع ( 2 ) ووجده بتعداد ( 7 ) افراد فى المربع الثالث واختفى من الرابع ووجد فى المربع الخامس وكان تعداده ( 5 ) افراد .
- بمعنى ذلك ان عدد الافراد التابع للنوع ا = 3+7+5 = 15فردا ويوضع هذا الرقم فى خانة ( ع )
- لنفرض ان الغطاء النباتى كانت نسبته 60% ومتوسط طول النبات كان 30سم .
- معنى ذلك ان تردد او تكرار هذا النوع = 3/5 × 100% = 60%
- وان وفرته = 15/5 = 3 ( حيث ان النوع ا درس فى مجموع خمس مربعات ) نبات / مربع,
ويصار الى دراسة كل نوع على حدة بهذه الطريقة …… وهكذا .

وترصد هذه البيانات فى جدول خاصة ليقوم الباحث بعملةي التحليل البيئى ومن اهمها طريقة التحليل التجميعى .
ومن الطرق المشهورة عالميا للمسح البيئى طريقة ريليفية التى طورت من قبل والتى تتخلص فى استمال مربعات صغيرة متداخلة حيث تبدا الباحث بمربع صغير ومن ثم اكبر على ان يشمل المربع الاول وهكذا كما هو موضح فى الشكل

طريقة المربعات دقيقة جدا ومن اهم ميزاتها انها :

  • لا تدع مجالا لاهمال انواع لم تدخل الاحصائيات فى الطريقة الكلاسيكية الاولى .
  • يمكن حساب اصغر وحدة مساحية ومعرفة الانواع الحياتية الخاصة بها .
  • يمكن حساب منحى الانواع كما فى الشكل ومقارنة منحنى الانواع المختلفة التى يتالف منها المجتمع الحياتى وحساب المعايير الاخرى مثل التردد والوفرة والكثافة والتنوع الحيوي بنفس الطريقة السابقة .

طريقة عين الثور

هناك طريقة اخرى تعرف بـ عين الثور حيث تستعمل الدوائر بدل من المربعات وتستخدم هذه الطريقة لمعرفة الانواع التى تختفى كلما بعد الباحث عن المركز وهي طريقة رديفة لطريقة Releve .

ويجد الاشارة ان هذه الطرق تستعمل لقياس وتحليل ارض الغابة والغطاء العشبى ولا تدخل الاشجار فى التحليل المذكور . اما بالنسبة للمجتمعات الحيوانية فيمكن بسط المصائد فى مربع كبير بحيث تكون المسافة بين المصائد معولمة وثابتة ويصار الى تسمية هذا المجمع من المصائد بشبكات الصيد ويشابه المرع الذى استخدم فى دراس المجتمعات النباتية ويمكن نقل الشبكة بعد فترة معينة حتى يتمكن الباحث فى تغطية الرقعة البيئية ويكون قد حصل على عينات ممثلة للمجتمع او النظام البيئى المراد دراسته .

طريقة الخطوط المستعرضة

وتستعمل هذه الطريقة لدراسة المجتمعات البيئية والتى تتميز بتنوعها الحيوي مالرتفع مثل مناطق الغابات ومجتمعات الاعشاب الكثيفة والقصد منها دراس الحافة والمناطق الانتقالية والكائنات الحية التى تتواجد فى المناطق الانتقالية .

وتتلخص هذه الطريقة بمد حبل يتفق على طوله ( غالبا من 10 – 50م ) وتعين نقطة البداية حيث يمد هذا الحبل ويقوم الباحث بدراسة الانماط النباتية التى تقع تحت الحبل مباشرة ويقوم الباحث ايضا برصد المعلومات مثل الغطاء النباتى ، الطول ، محتوى الانواع وعدد الافراد التابعين لكل نوع كما فى طريقة المربعات .
بعد ذلك يقوم الباحث بتثبيت نهاية الحبل لتعتبر نقطة بداية لحبل آخر حيث ان كل مرة يمد فيها الحبل يعتبر مساحة بيئية جديدة تتم دراستها كما حصل سابقا ويشار الى كل 10متر كما ورد سابقا .

اما بالنسبة للمجتمعات الحيوانية فيستطيع الباحث ان يضع المصائد على شكل خط مستقيم ويشابه ذلك طريقة الخطوط المستعرضة فى المجتمعات النباتية .