بيئة، الموسوعة البيئية

الارصاد الجوية العراقية

الارصاد الجوية العراقية

تم تشكيل الارصاد الجوية العراقية التابعة لوزارة النقل في عام 1923 بواسطة القوات البريطانية في ذلك الوقت ، وانشأت ثلاث من دوائر الرصد الجوي لخدمة بريطانيا عسكريا في عدة مدن منها الموصل والحبانية والشعيبة  ، و في عام 1936 انتقلت إدارة الارصاد الجوية العراقية الى ايدي عراقية تحت ادارة الطيران المدني وضمن تشكيلات وزارة الدفاع .


وكانت الارصاد الجوية العراقية تضم عدة دوائر للرصد الجوي  ، و في عام 1976 صدر قانون وزارة النقل والمواصلات و بناءا عليه تم استحداث الهيئة العامة للأنواء الجوية مستقلة عن مديرية الطيران المدني ، وتم اضافة قسم الرصد الزلزالي الى الهيئة لتصبح الهيئة العامة للأنواء الجوية والرصد الزلزالي في عام 1990.

وتقوم الارصاد الجوية العراقية بتقديم الاستشارات الفنية التي لها قيمة و دور كبير في المشاريع الاقتصادية والتغيرات الاجتماعية وكما تقدم خدماتها في حقل التنبؤات الجوية والرصد الزلزالي بالاعتماد عل المعلومات التي تزودها بها دوائر الرصد الجوي المنتشرة في جميع مدن و محافظات العراق والذي أصبح عددها أكثر من 40 دائرة والتي تقوم برصد العناصر الجوية المختلفة .

و من أهم أقسام الارصاد الجوية العراقية هو قسم الرصد الجوي المصدر الرئيسي للمعلومات الاساسية للعناصر الجوية التي تحتاجها جميع الاقسام الفنية في الهيئة والجهات ذات العلاقة ، حيث تدير الارصاد الجوية العراقية 40 اربعون  محطة للرصد السطحي موزعة على مختلف محافظات العراق وتقوم كل محطة بمراقبة ورصد اتغيرات التي تحصل على العناصر الجوية وقراءة الاجهزة لتحديد بياناتها في اكمال رصد العناصر الجوية مثل درجات حرارة و ضغط جوي و رطوبة نسبية و الرياح السطحية و الاشعاع الشمسي و الامطار و التبخر و درجة الندى و الغيوم و مدى الرؤيا و العواصف الترابية و العواصف الرعدية والظواهر الجوية الاخرى على مدار 24 ساعة وترسل هذه المعلومات الى مركز التنبؤ الجوي في بغداد مرة كل ثلاث ساعات اي بمعدل 8 مرات في اليوم عبر الهاتف ، وتعمل جميع محطات الارصاد الجوية العراقية لمدة 24 ساعة يوميا اضافة الى محطتين للرصد الجوي العالي في كل من مطار بغداد الدولي ومحطة الانواء الجوية في مطار البصرة .