بيئة، الموسوعة البيئية

الأرصاد الجوية المغربية

الأرصاد الجوية المغربية


بدأ العمل في الأرصاد الجوية المغربية منذ عام 1896حيث قام عالم ألماني بإنشاء مرصد لمراقبة الأحوال الجوية واستغله في الملاحة البحرية ، و كانت البداية الرسمية في الأرصاد الجوية المغربية في عام 1926، و ذلك في المناطق الشمالية أو الجنوبية الواقعة تحت الاستعمار الإسباني والمشمولة بالحماية الفرنسية ، و كان وراء بداية الأرصاد الجوية المغربية أهداف استعمارية منها تكثيف استعمال الطيران في الأعمال العسكرية والمدنية ، مما تطلب إنشاء مطارات في المغرب مجهزة بمحطات الأرصاد الجوية المغربية و تلك كانت نشأة شبكة لمحطات الرصد الجوي بالشكل والمعيار الدولي.


كان هنالك رغبة كبيرة في إنشاء مصلحة الأرصاد الجوية المغربية بعد جمع المناطق الشمالية والجنوبية سنة 1956 ، والتي كانت موزعة بين مختلف المصالح ، إلى أن تم إنشاؤها في شكلها النهائي سنة 1964، ثم ارتقت المصلحة إلى مديرية الأرصاد الجوية المغربية سنة 1993 بشكل مستقل ، أي أنها أصبحت تعمل بشكل مستقل.

و تم توسيع اختصاصات المجلس الأعلى للماء ليشمل مجال المناخ في عام 1994 ، حيث تم إلحاق مديرية الأرصاد الجوية المغربية سنة 2002 بكتابة الدولة المكلفة بالماء لوزارة الماء والبيئة.

و لدى الأرصاد الجوية المغربية مهام كثيرة لضمان الإعلام والإسعاف في ميدان الأرصاد الجوية ، وتطوير الأبحاث ولاسيما في مجال المناخ، بالإضافة إلى تعزيز التعاون الدولي وتحسين جودة التوقعات والإنذارات الرصدية وتنمية أنشطة خدمات الأرصاد الجوية المغربية وتطوير وسائل الاتصال والمشاركة في إعداد وتطبيق المعاهدات الدولية في ميدان الأرصاد الجوية والموازية لها و تتبع الأرصاد و التنبؤات خلال 24 ساعة ، و تشمل الملاحظة الرصدية و إرسال و معالجة المعطيات و بلورة و صياغة التوقعات و إصدار الإنذارات عند الحاجة والحفاظ على الرصيد المناخي الوطني.