بيئة، الموسوعة البيئية

نظام البيئي مواضيع متفرقة اكتشاف جينات تدرك الضوء لدى قنفذ البحر
نظام البيئي مواضيع متفرقة اكتشاف جينات تدرك الضوء لدى قنفذ البحر

اكتشاف جينات تدرك الضوء لدى قنفذ البحر

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

اكتشاف جينات تدرك الضوء لدى قنفذ البحر

 

اكد فريق دولي من العلماء ان قنفد البحر يدرك الضوء باقدامه وانه يمتلك مجموعات مختلفة من الخلايا الضوئية في اقدامه الكثيرة الموجودة بين اشواكه.

 

ومن المعروف منذ وقت طويل ان قنفد البحر يتعرف على الضوء وان ذلك يلعب دورا جوهريا في سلوكه حيث تختفي بعض نواعه على سبيل المثال عندما يقع عليها الضوء او عندما يحل الظل على جسمها.

ورغم هذا السلوك المعروف للعلماء لم يستطيعوا العثور لدى قنفد البحر على بنية تشبه العين مما جعل بعض العلماء يرجح ان يكون جميع جلد هذا الحيوان حساسا للضوء.

ونجح فريق من الباحثين الدوليين تحت اشراف ايستر اولريش لوتر من جامعة بون بالمانيا في التدليل على امتلاك القنفد شيئا يشبه العيون حيث عثروا في المجموع الوراثي لاحد فصائل القنفد على اثنين من الجينات لا غنى عنهما في ادراك الضوء ثم تبين لهم فيما بعد ان هذين الجينين نشيطان في اثنين من الخلايا الحساسة للضوء وان هذه الخلايا موجودة اسفل نهاية الخيوط الصغيرة التي تتحرك بدخول الماء اليها والموجودة بين اشواك القنفد وتساعده على الحركة وتعتبر بمثابة اقدامه .

 

واكدت دراسات ان قنفد البحر يستطيع من خلال هيكله الخارجي معرفة المصدر الذي ياتي منه الضوء. ولان الهيكل العظمي لقنفد البحر نفاذ للضوء فان الظل يسقط على الخلايا الضوئية من الزاوية الاخرى التي ياتي منها الضوء وهو ما يساعد القنفد في تقدير مصدر الضوء.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها