بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء أبحاث علمية إيران تأمل في إطلاق مركبة فضاء مأهولة بحلول عام 2017
الارض والفضاء أبحاث علمية إيران تأمل في إطلاق مركبة فضاء مأهولة بحلول عام 2017

إيران تأمل في إطلاق مركبة فضاء مأهولة بحلول عام 2017

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

ذكرت وكالة فارس للأنباء الإيرانية نقلاً عن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أنّه بعد عام من إطلاق إيران لقمر صناعي محلّي الصنع ، فإنّها تأمل في اطلاق رحلة فضائية مأهولة بحلول عام 2017.

وقال نجاد في غرب ولاية همدان أنّ إيران سترسل أول رائد فضاء الى الفضاء في 1396 (2017) ، ، مضيفاً ان وجود الجمهورية الإسلامية في الفضاء سيبرز هيمنة البلاد في مجال علوم الفضاء. 

وكان الرئيس الإيراني قد أكّد الأربعاء أنّ بلاده تعمل على صاروخ من ثلاث مراحل ، سيمرغ (فينيكس) ، لحمل القمر الصناعي 620 ميلا (1000 كيلومترا) إلى الفضاء.

وأضاف: " سابقاً ، أرسلنا قمراً صناعياً إلى 155 ميل (250 كم) ، وفي العام المقبل ، سيتم إرسالها إلى 434 ميلا (700 كيلومترا) ، وفيما بعد إلى 620 ميلا (1000 كيلومترا) ".

وأوضح: "إنّ الصواريخ التي استخدمناها في أول قمر صناعي بلغ وزنها 32 طناً عند الاطلاق ، ولكن الصاروخ الذي نبنيه سيكون بوزن 120 أو 140 طن".

شباط الماضي ، أطلقت إيران أول قمر صناعي محلي الصنع ، واسمه أوميد (أمل) ، في المدار ليتزامن مع الذكرى 30 للثورة الاسلامية في عام 1979. وفي وقت سابق من هذا العام ، أرسلت طهران أوّل كبسولة من الكائنات الحية إلى الفضاء.

هذا الأمر أثار مخاوف جديدة بين الدول الغربية ، خصوصاً الولايات المتحدة  التي تعتبر على خلاف مع طهران بسبب برنامجها النووي ، والقلق إزاء سلامة حليفتها في المنطقة ، إسرائيل.

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الأحد, 26 شباط/فبراير 2012 16:13