بيئة، الموسوعة البيئية

أنواع التلوث البيئي


1 -  تلوث الهواء :
اذا اراد الانسان ان يحافظ على صحته فلابد من السيطرة على تلوث الهواء لانة اكسير الحياة الذي نتنفسه
ومن اكثر العناصر المزعجة فى هذا المجال هو الدخان المنبعث من التبغ او السجائر والذي يقتل حوالي 3 مليون شخصا سنويا

ونقصد بتلوث الهواء وجود المواد الضارة به مما يلحق الضرر بصحة الانسان فى المقام الاول ومن ثم البيئة التي يعيش فيها ويمكننا
تصنيف ملوثات الهواء الى قسمين  :  
1 -  القسم الاول :
مصادر طبيعية اي لا يكون للانسان دخل فيها مثل الاتربة .وغيرها من العوامل الاخرى .
2 -  القسم الثاني :
مصادر صناعية اي انها من صنع الانسان وهو المتسبب الاول فيها فاختراعه لوسائل التكنولوجي ا التي يظن انها تزيد من سهولة ويسر
حياته فهي على العكس تماما ً تزيدها تعقيدا ً وتلوثا : عوادم السيارات الناتجة عن الوقود   توليد الكهرباء ... وغيرها
مما يؤدي الي انبعاث غازات وجسيمات دقيقة تنتشر فى الهواء من حولنا وتضر ببيئتنا الطبيعية الساحرة .
ونجد ان المدن الصناعية الكبرى فى جميع انحاء العالم هي من اكثر المناطق تعرضا ً لظاهرة التلوث  
بالاضافة الي الدول النامية التي لا تتوافر لها الامكانيات للحد من تلوث البيئة ومن اكثر العناصر انتشارا والتي تسبب تلوث الهواء  :  


الجسيمات الدقيقة  :  
وهي الاتربة الناعمة العالقة فى الهواء والتي تاتي من المناطق الصحراوية . او تلك الملوثات الناتجة من حرق الوقود
ومخلفات الصناعة   بالاضافة الي وسائل النقل .

ثاني اكسيد الكربون  :  
المصدر الرئيسي لهذا الغاز الضار هي الصناعة.

اكاسيد النيتروجين  :  
تنتج من حرق الوقود .

الاوزون  :  
وياتي نتيجة تفاعل اكاسيد النيتروجين مع الهيدروكرب ون في وجود اشعة الشمس وهو احد مكونات الضباب الدخاني ( Smog ) .

اول اكسيد الكربون  :  
يوجد بتركيزات عالية وخاصة مع استعمال الغاز فى المنازل .

دخان السجائر  :  
وهو اقـرب الامثلة واكثر شيـوعا ً فى احـداث التلـوث داخـل البيئـة الصغيـرة للانســان ( المنزل  -  المكتب ) .

الرصاص  :  
حيث اوضحت بعض القياسات ان نسبة الرصاص فى هواء المنازل تصل من 6400  -  9000 جزء فى المليون في الاتربة داخل بعض
المنازل مقارنة بـ 3000 جزء في المليون في الهواء الخارجي فى الشارع .
تلوث المياه :

يشتمل تلوث المياه على:
اولآ تلوث المياه العذبة واثره على صحة الانسان:
-  ما هي العناصر التي تسبب تلوث المياه العذبة؟
المياه العذبة هي المياه التي يتعامل معها الانسان بشكل مباشر لانه يشربها ويستخدمها في طعامه الذي يتناوله.
وقد شاهدت مصادر المياه العذبة تدهوراً كبيراًً في الاونة الاخيرة لعدم توجيه قدراًً وافراًً من الاهتمام لها.
ويمكن حصر العوامل التي تتسبب في حدوث مثل هذه الظاهرة:

1 -  استخدام خزانات المياه في حالة عدم وصول المياه للادوار العليا والتي لا يتم تنظفيها بصفة دورية الامر الذي يعد غاية في الخطورة.
2 -  قصور خدمات الصرف الصحي والتخلص من مخلفاته.
3 -  التخلص من مخلفات الصناعة بدون معالجتها  وان عولجت فيتم ذلك بشكل جزئي.

اما بالنسبة للمياه الجوفية  ففي بعض المناطق نجد تسرب بعض المعادن اليها من الحديد والمنجنيز الي جانب المبيدات الحشرية
المستخدمة في الاراضي الزراعية.

آثار تلوث المياه العذبة على صحة الانسان:
ابسط شئ انه يدمر صحة الانسان علي الفور من خلال اصابته بالامراض المعوية ومنها:
1 -  الكوليرا.
2 -  التيفود.
3 -  الدوسنتاري ا بكافة انواعها.
4 -  الالتهاب الكبدي الوبائي.
5 -  الملاريا.
6 -  البلهارسيا .
7 -  امراض الكبد.
8 -  حالات تسمم.
9 -  كما لا يقتصر ضرره على الانسان وما يسببه من امراض
وانما يمتد ليشمل الحياة فى مياه الانهار والبحيرات حيث ان الاسمدة ومخلفات الزراعة فى مياه الصرف
تساعد على نمو الطحالب والنباتات المختلفة مما يضر بالثروة السمكية
لان هذه النباتات تحجب ضوء الشمس والاكسجين للوصول اليها كما انها تساعد على تكاثر الحشرات مثل البعوض
والقواقع التي تسبب مرض البلهارسيا علي سبيل المثال.

ثانياً تلوث البيئة البحرية واثره:
-  مصادر التلوث:
-  اما بسبب النفط الناتج عن حوادث السفن او الناقلات.
-  او نتيجة للصرف الصحي والصناعي.
-  الآثار المترتبة على التلوث البحري:

1 -  تسبب امراضاًً عديدة للانسان:
-  الالتهاب الكبدي الوبائي.
-  الكوليرا.
-  الاصابة بالنزلات المعوية.
-  التهابات الجلد.

2 -  تلحق الضرر بالكائنات الحية الاخرى:
-  الاضرار بالثروة السمكية.
-  هجرة طيور كثيرة نافعة.
-  الاضرار بالشعب المرجانية
والتي بدورها تؤثر علي الجذب السياحي وفي نفس الوقت علي الثروة السمكية حيث تتخذ العديد من الاسماك
من هذه الشعب المرجانية سكناًً وبيئة لها.


تـلـوث الـتـربـــ ة :
تلوث التربة وتدهورها:
ان التربة التي تعتبر مصدراً للخير والثمار  من اكثر العناصر التي يسئ الانسان استخدامها فى هذه البيئة.
فهو قاسٍ عليها لا يدرك مدى اهميتها فهي مصدر الغذاء الاساسي له ولعائلته
وينتج عن عدم الوعي والادراك لهذه الحقيقة اهماله لها.
اسباب تدهور التربة:
-  تمليح التربة والتشبع بالمياه (التطبيل)  فالاستخدام المفرط لمياه الري مع سوء الصرف الصحي يؤدي الى الاضرار بالتربة.
-  وجود ظاهرة التصحر  ويساعد في هذه العملية عدم سقوط الامطار والرياح النشطة التي تعمل علي زحف الرمال ايضاً
الى الارضي الزراعية.
-  استخدام المبيدات والكيماويا ت علي نحو مفرط.
-  التوسع العمراني الذي ادي الى تجريف وتبوير الارضي الزراعية.
التلوث بواسطة المواد المرسبة من الهواء الجوي في المناطق الصناعية.
التلوث بواسطة المواد المشعة.
التلوث بالمعادن الثقيلة.
التلوث بواسطة الكائنات الحية.

الآثار المترتبة علي تدهور التربة:
-  نقص المواد الغذائية اللآزمه لبناء الانسان ونموه  وعلي نحو اعم مسئولة عن حياته على سطح الارض.
-  اختفاء مجموعات نباتية وحيوانية او بمعني آخر انقراضها.
-  تلحق الضرر بالكائنات الحية الاخرى:

ا -  الاضرار بالثروة السمكية.
ب -  هجرة طيور كثيرة نافعة.
ج -  الاضرار بالشعب المرجانية  والتي بدورها تؤثر علي الجذب السياحي وفي نفس الوقت علي الثروة السمكية
حيث تتخذ العديد من الاسماك من هذه الشعب المرجانية سكناً وبيئة لها.

التلوث بالنفايات:
من انواع التلوث البيئى التلوث بالنفايات والتى تشتمل على:

1 القمامة:
والمقصود بها هنا القمامة ومخلفات النشاط الانسان في حياته اليومية.
ونجد ان نسبتها تتزايد فى البلدان النامية وخاصة فى ظل التضخم السكاني.
-  وقد تؤدي هذه النفايات مع غياب الوعي الصحي الى جانب ضعف نظم جمعها
والتخلص منها الى الاضرار الجسيمة الآتية:
-  انتشار الروائح الكريهة.
-  اشتعال النيران والحرائق.
بيئة خصبة لظهور الحشرات مثل الذباب والناموس والفئران.
-  تكاثر الميكروبات والتي تسبب الاصابة بـ:
1 -  الاسهال.
2 -  الكوليرا.
3 -  الدوسنتريا الاميبية.
4 -  الالتهاب الكبدي الوبائي.
5 -  التيتانوس.
6 -  السل.
7 -  الاضطرابات البصرية.
8 -  انتشار امراض جراثيم الماشية.

2 -  النفايا الاشعاعية:
1 -  النفايا العسكرية:
ما زال النقاش يدور حول كيفية التعامل والتخلص من النفايا الاشعاعية التي لم يتم الوصول الى حل مرضى بصددها
على الرغم من ايقاف البرامج النووية الخاصة بدول العالم ولم تعد هناك دولة ما تخفى نشاطها الاشعاعي
فالامر لم يعد سراً لكن ما زال هناك من التحديات التي نراها جميعاً واضحة جداً
فالمشكلة لا تكمن في صناعة المزيد من الاسلحة النووية وانما في طريقة التخلص منها الذي يزيد الامور تعقيداً
ويضيف بعداًً آخر للمشكلة  او استخدام الطرق الصحية في تخزينها الي جانب المشاكل المالية الضخمة المتطلبة
في تغطية تكاليف ازالة التلوث التي بدات تحدثه بالفعل هذه النفايات.
2 -  نفايا المدنيين:
لا تقتصر النفايا الاشعاعية على العسكريين فقط واسلحتهم المدمرة لكنها تمتد ايضاً للمدنيين حيث تتمثل في:
توليد الكهرباء التي تصدر نفايا اشعاعية من الصعب التعامل معها وغيرها من الوسائل السليمة
التي لا تستخدم في الحروب  كما يسئ المدنيين الي البيئة من خلال طريقة التعامل مع النفايا الاشعاعية
عن طريق "الدفن " وينظرون اليها علي انه الخيار الوحيد امامهم للتخلص منها
لانه بالرغم من محاولة كافة الدول لايجاد مخرج آمن  فقد فشلوا في تحقيقه.
ولا تقتصر حجم الكارثة على دفن هذه النفايا لانها ستمتد الي البيئة المحيطة بها وخاصة الاطعمة
التي يتم زراعتها في هذه الارض الملوثة والتي ستؤثر بالطبع على جودة حياة الانسان وتدمر جيناته
اي ان آثارها ستدوم وتستمر ولا يمكن محوها ولن يكون ذلك حلاً على الاطلاق بل اضافة مشكلة جديدة لمشاكل تلوث البيئة.

التلوث السمعي (الضوضاء):
يرتبط التلوث السمعى او الضوضاء ارتباطاً وثيقاًً بالحضر واكثر الاماكن تقدماًً وخاصة الاماكن الصناعية
للتوسع في استخدام الآلات ووسائل التكنولوجي ا الحديثة  فهي وثيقة الصلة بالتقدم والتطور الذي يسعى وراءه الانسان يوماً بعد يوم.

ما هو التلوث السمعى؟
ان الاصوات جزء لا يتجزا من حياتنا اليومية  واصبحت احدى السمات التي تميزها.
وهذه الاصوات لها مزايا عديدة فهي تمدنا بالمتعة والاستمتاع من خلال سماعنا للموسيقي او لاصوات الطيور.
كما انها وسيلة ناطقة للاتصال بين كافة البشر  وتعتبر اداة لتحذير الانسان وتنبيهه والتي نجدها متمثلة في: اجراس الباب
او صفارات الانذار. كما تخبرنا بوجود خلل ما مثل: الخلل في السيارات.
لكن الآن وفي المجتمعات الحديثة  اصبحت الاصوات مصدر ازعاج لنا  لا نريد سماعها لذلك فهي تندرج تحت اسم "الضوض اء".
وتوجد انواع عديدة لهذا التلوث السمعى او ما نطلق عليه "الضوض اء":
1 -  ضوضاء وسائل النقل:
-  ما الذي يسبب ضوضاء وسائل النقل؟
ا -  ضوضاء الطرق والشوارع (السيارات)
ب -  ضوضاء السكك الحديدية (القطارات)
ج -  ضوضاء الطائرات (ضوضاء الجو)


2 -  الضوضاء الاجتماعية :
وتاتي هذه الضوضاء علي قمة الانواع الاخرى  ويتمثل مصدرها في "الجير ة" وتنبعث هذه الضوضاء:
1 -  الحيوانات الاليفة مثل (الكلاب).
2 -  الانشطة المنزلية.
3 -  اصوات الاشخاص.
4 -  اصلاح السيارات.
5 -  10% اسباب اخرى.

3 -  الضوضاء الصناعية (ضوضاء المصانع):
ويكون مصدرها المصانع او اماكن العمل وهى تؤثر علي العاملين في هذه الاماكن  وعلي عامة الناس .
نجد العامل في هذه الاماكن تتاثر حواسه السمعية من الاصوات التي يسمعها كل يوم  فهي ضوضاء خطيرة للغاية
تضر بصحة الانسان بشكل مباشر علي الرغم من ان باقي الانواع تضر به ايضاً الا ان هذه اخطرها علي الاطلاق.


التلوث البصرى
6 -  التلوث البصري ( اختفاء المظاهر الجمالية )  :  
وهو تشويه لاي منظر تقع عليه عين الانسان يحس عند النظر اليه بعدم ارتياح نفسي .
ويمكننا وصفه ايضا ً بانه نوعا ً من انواع انعدام التذوق الفني  او اختفاء الصورة الجمالية لكل شئ يحيط بنا من ابنية
... الي طرقات ... او ارصفة ... وغيرها وسوف نقدم بعض الامثلة علي هذا النوع من التلوث  :  
سوء التخطيط العمراني لبعض الابنية سواء من حيث الفراغات او من شكل بنائها .
اعمدة الانارة في الشوارع ذات ارتفاعات عالية لا تتناسب مع الشوارع .
صناديق القمامة باشكالها التي تبعث علي التشاؤم .
اختلاف دهان واجهات المباني .
استخدام الزجاج والالومنيو م مما يؤدي الى زيادة الاحساس بالحرارة .
اجهزة التكييف في الواجهات .
المخلفات من القمامة في الاراضي الفضاء وحول صناديق القمام
انتشار المساكن في مناطق المقابر.
مشروعات الترميم بالمناطق الاثرية وعدم انسجام الاجزاء الجديدة مع القديمة .
انتشار المساكن في مناطق المقابر .
المباني المهدمة وسط العمارات الشاهقة .
السيارات المحطمة   او تلك المحملة ببضائع غير متناسق مظهرها .
اللافتات ولوحات الاعلانات المعلقة في الشوارع بالوانها المتضاربة .
اقامة المباني امام المناظر الجميلة واخفائها مثل : البحر او اي مكان توجد به مياه . وغيرها من الامثلة الاخرى التي لا حصر لها .


تاريخ آخر تحديث: الجمعة, 20 كانون2/يناير 2012 12:06